ما هو التأمل عبر الخيال الموجه؟

ما هو التأمل عبر الخيال الموجه؟

للتأمل العديد من الأنواع المختلفة والمتنوعة، حيث يقوم الإنسان باختيار الأنسب له ولصحته بالإضافة إلى الهدف الذي يرغب بتحقيقه من وراء ممارسته. في هذا المقال سوف نقوم بالتركيز على التأمل عبر الخيال الموجه، فما هو وكيف من الممكن ممارسته؟

التأمل عبر الخيال الموجه هو نوع من أنواع التأمل، فما هو بالتحديد وما هي الفوائد التي من الممكن أن تجنيها من خلاله وكيف من الممكن ممارسته؟ تعرف على ذلك.

التأمل عبر الخيال الموجه (Guided meditation) عبارة عن نوع من أنواع التأمل، والذي تم ممارسته من خلال التوجيه.

يعتبر هذا النوع من التأمل الأسهل من أجل تحقيق السكينة الداخلية والتخلص من الثل والتوتر، والتفكير في التغييرات الإيجابية التي تحدث لك.

معظم أنواع التأمل تكون أنت القائد الخاص بالوعي لذاتك، وذلك من خلال التركيز على شيء ما، وعادة ما يكون عملية التنفس، إلا أن البعض يواجه صعوبة في تحقيق ذلك وبالأخص في بداية ممارستهم للتأمل، وهنا يأتي دور التأمل الموجه.

إن كنت مبتدئًا في ممارسة التأمل، ولا تعرف كيف تسيطر على الأفكار التي تدور بذهنك طوال الوقت، ننصحك بالبدء بممارسة التأمل عبر الخيال الموجه.

كيف يعمل التأمل عبر الخيال الموجه؟

من الممكن ممارسة التأمل عبر الخيال الموجه سواء عن طريق التوجه إلى حصص مخصصة لذلك، أو الإستماع إلى تسجيل حول الموضوع.

لتسهيل عمل التأمل عبر الخيال الموجه، إليك المثال التالي: 

عندما ترغب في تعلم لغة جديدة وتبدأ بذلك، يقوم الدماغ بتسجيل الأمور التي تمر بها خلال هذه المرحلة، فإن كانت إيجابية، يكون تعلمك للغة أسهل، وإن كانت سلبية، ستواجه صعوبات في تعلم اللغة التي ترغب بها، وهنا يأتي دور التأمل الموجه والذي يعمل على مساعدة في إعادة برمجة الدماغ من أجل تسهيل عملية التعلم وفتح أفاقك.

تجدر الإشارة إلى أن الدماغ لا يفرق بين الأحداث الحقيقية أو المتخيلة، وهذا ما يستغله التأمل عبر الخيال الموجه!

بشكل عمل يعمل التأمل عبر الخيال الموجه من خلال:

  • الجلوس بشكل مريح، وفي بعض الأحيان قد يطلب منك الإستلقاء.
  • اتباع تعليمات الشخص الذي يقود التمرين والذي سيعمل في البداية على إدخالك إلى مرحلة الإسترخاء والراحة
  • مع الدخول إلى مرحلة الإسترخاء، ستشعر أن التوتر أصبح أقل ويصبح دماغك أقل صخبًا بالأفكار.
  • خلال مرحلة الإسترخاء العميق، يكون دماغك منفتحًا لتبني الأفكار الإيجابية حول النفس، وسوف يقوم القائد باستغلال ذلك من أجل تحسين صورة نفسك عنك.

بمعنى آخر أن التأمل عبر الخيال الموجه يهدف إلى التقليل من التوتر والقلق الذي تشعر به، إلى جانب زيادة الثقة بالنفس وتحسين الشعور الذاتي.

من الممكن أن يكون التأمل الموجه قصيرًا جدًا، ولا يتجاوز الخمس دقائق، ومن الممكن أن تمتد الجلسة إلى ساعة واحدة، وذلك يعتمد على الأمر الذي تفضله أنت وترغب به، لكن إن كنت ترغب بتجربة مرحلة الإسترخاء العميق، ينصح ألا تقل الجلسة عن خمسة عشر دقيقة.

فوائد التأمل عبر الخيال الموجه

إذًا ما هي الفوائد التي من الممكن أن تجنيها عبر ممارستك لهذا النوع من التأمل؟

وجدت العديد من الدراسات والتجارب العملية أن هذا النوع من التأمل مرتبط بالفوائد التالية:

  • تحقيق السلام الداخلي
  • التطور الروحي
  • توسيع الوعي حول مفهوم الحرية الفكرية والجسدية
  • المساعدة في العلاج النفسي والجسدي
  • تعزيز الإبداع 
  • الاستمتاع بمرحلة الاسترخاء العميق
  • زيادة الثقة بالنفس
  • التخلص من السلبية بداخلك
  • تحسين الأداء الرياضي أو حتى المهني
  • توسيع الآفاق لحل المشاكل التي تواجهها.

كيفية ممارسة التأمل عبر الخيال الموجه

سواء اخترت الذهاب لحصص مخصصة بهذا النوع من التأمل أو الاستماع لتسجيل لذلك، فأنت ستمر بالمراحل الثلاث التالية:

1- مرحلة الاسترخاء التأملي

خلالها ستدخل بمرحلة من الاسترخاء الذهني والجسدي، والذي يساعدك في الوصول إلى المرحلة اللازمة من أجل الدخول في العقل الباطني الخاص بك.

2- مرحلة التصور العميق

هذه المرحلة سوف تعمل على قيادتك إلى تصور جميل من أجل تقوية مهارات التصور لديك، وستسمح لك بالدخول بعمق فيها.

3- مرحلة الهدف من الحياة

وهي المرحلة الأخيرة من ممارسة التأمل الموجه، وخلالها سيتم قيادتك للوصول إلى الهدف المرغوب به في الحياة.

إن تمكنت من ممارسة التمرين بالشكل الصحيح، ستلاحظ النتائج والفرق خلال عدة أيام فقط، لكن في حال لم تتمكن من ذلك، لا تيأس وأكمل التمرين.

من الممكن أن يشمل التمرين على أصوات من الطبيعة تساعد على زيادة الشعور بالاسترخاء، من الممكن أن تكون هذه الأصوات غير مألوفة لك في البداية، لكن من الاستمرار والانتظام في ممارسة التأمل، ستلاحظ أن هذه الأصوات مهمة من أجل تحقيق مرحلة الإسترخاء العميق والتأمل والتصور.