قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك

قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك

هل فكرت يومًا حول قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك؟ هل تعرف ما هو العقل الباطني تحديدًا؟ تعرف على تفاصيل الموضوع من خلال هذا المقال.

قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك كبيرة، حتى أنك قد لا تدرك أثرها أصلًا، ولأهمية هذا الموضوع ننصحك بمتابعة القراءة لتعرف أكثر.

يلعب العقل الباطني (Subconscious mind) دورًا كبيرًا في حياة الإنسان، حتى أن الأفعال التي يتم اتخاذها من قبله، أي العقل الباطن، تكون غير قابلة للتحكم بها، لكن معرفة قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك من شأنه أن يساعدك في زيادة القدرة على التحكم بها وتسخيرها لتحسين حياتك.

ما هو العقل الباطني؟

لتسهيل مهمة تعريف العقل الباطني، إليك المثال التالي: عندما تبدأ في قيادة السيارة للمرة الأولى، يكون تركيز موجه إلى محرك معدات السيارة (car’s gear) ودواسة البنزين والتوقف، وتقوم بالتركيز على كل العملية، حتى أنك تلاحظ كل مطب أمامك أو حفرة أو عائق.

مع مرور الوقت، وعندما تصبح خبيرًا أكثر في موضوع قيادة السيارة، يستلم العقل الباطني الموضوع، حتى أنك تصبح تقود السيارة دون تركيز تام، إلا أنك تتجنب كل العوائق والمطبات والحفر بشكل تلقائي، مع القيام بأمور أخرى بنفس الوقت مثل الاستماع إلى الموسيقى.

إذًا فالعقل الباطن يستلم زمام الأمور بعد أن يتم تكرار العملية أكثر من مرة لتصبح أسهل، ومن هنا يأتي التعريف بأنه: "مخزن الأحاسيس والأفكار والذاكرة الخارجة عن الإدراك الواعي، ومعظمها قد يكون غير محبب أو مقبول".

حيث قال المؤلف  Earl Nightingale عن الموضوع: "كل ما نقوم بزراعته في العقل الباطني وتغذيته بالتكرار والمشاعر، سيصبح يومًا ما حقيقة". وهذا هو بالفعل قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك.

ماذا يحدث داخل العقل الباطني؟

العقل الباطني يعمل مع التكرار وخلال التعرض لأحداث، حيث أنك تصبح تفرق بين الناس والأشخاص، العاطل والجيد، بناءًا على أحداث قد مررت بها، على سبيل المثال، إن كنت قد رأيت لصًا بشعر أبيض أشعث، سيصبح عقلك الباطني يرى من يملك مثل هذه الصفات بأنه لص، وسيقرر تجنبه.

مع مرور الوقت، يخزن العقل الباطن الكثير من المعلومات، ويحاول اتخاذ القرارات بناءً على هذه المعلومات المخزنة.

جدير بالذكر أنه عندما يقوم عقلك الباطن بأخذ زمام الأمور، يكون إدراكك غير واعي لذلك.

هل تعلم أنه مع بلغوك الواحد والعشرين من العمر، يكون عقلك الباطن قد خزن أكثر بمئة مرة من المعلومات الموجودة في موسوعة بريتانيكا (Encyclopedia Britannica)؟

ما هي قوة وتأثير العقل الباطني على حياتك

جميع الأفكار والأفعال الغريزية يتم تخزينها في العقل الباطني، بالتالي هو يعلم ويعرف كل نقاط الراحة الخاصة بك ويعمل على إبقاءك فيها.

هذا يعني أنك عندما تحاول القيام بأمر جديد لم يسبق أن تعرف العقل الباطن عليه، سوف تشعر بعدم راحة ومشاعر غريبة، وسيحاول عقلك الباطن دفعك إلى منطقة الراحة الخاصة بك. لتجربة ذلك، حاول التفكير بالقيام بأمر خارج عن المألوف لديك، سوف تشعر بمشاعر التوتر وعدم الراحة!

بالطبع هذا لا يعني أنه عليك البقاء بمنطقة الراحة المحددة لك، وعلى الرغم من قوة تأثير العقل الباطن على حياتك، عليك مواجهته وتجربة أمور جديدة، فمع مرور الوقت والتكرار، تصبح هذه الأمور الجديدة مناطق راحة أيضًا.

في سياق آخر، وبما أن العقل الباطن يعمل على تخزين كل الأمور التي تقوم بها منذ لحظة الولادة، من الممكن أنه قام بتخزين معلومات حول حادثة مؤلمة مررت بها، إلا أن الوعي لديك عمل جاهدًا لفقدان هذه المعلومات، بالتالي أنت لا تذكرها، إلا أنها مخزنة في عقلك الباطن، لكن ماذا يعني هذا؟

في المرة القادمة وفي حال مررت بحادثة مشابهة، ستشعر بألم وعدم راحة تلقائيًا، حيث يكون العقل البطان قد أخذ زمام الأمور هنا.

تذكر أن علم النفس والأطباء النفسيين يقومون بالبحث عميقًا في العقل الباطن من أجل مساعدة الأشخاص الذين يخضعون للعلاج!