جرب توازن الآن
تأثير تأمل ما قبل النوم على صحة الأطفال
تأثير تأمل ما قبل النوم على صحة الأطفال

تأمل ما قبل النوم يملك تأثيرًا كبيرًا على صحة الأطفال، إذ أنه يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية المهمة، فما هي هذه الفوائد وكيف من الممكن تدريب الأطفال على ذلك؟

 

تأثير تأمل ما قبل النوم على صحة الأطفال كبير، وقد قامت العديد من الدراسات العلمية بدراسته، وحثت الآباء على ضرورة تشجيع الأطفال على ممارسته، لما له من آثار إيجابية على صحتهم.

بالطبع جميعنا نرغب بأن يكون أطفالنا سعداء ويتمتعون بصحة جيدة، ولحسن الحظ أنه بالإمكان تحقيق ذلك من خلال تدريب الأطفال على ممارسة التأمل بشكل عام، وتأمل ما قبل النوم خاصة.

تأثير تأمل ما قبل النوم على صحة الأطفال

للتأمل ما قبل النوم العديد من الفوائد التي تعود على صحة الأطفال كما ذكرنا، ونلخص أهمها في النقاط التالية:

زيادة القدرة على التحكم بالنفس

تحسين القدرة على التركيز خلال تواجد الأطفال في المدرسة

تعزيز مشاعر الاحترام والعطف من الطفل للآخرين

مساعدة الطفل في السيطرة على أعراض الإصابة باضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة (ADHD)

التقليل من التوتر الذي يشعر به الطفل، فهم كذلك يشعرون بالتوتر خلال يومهم

تسهيل عملية النوم ومساعدتهم في الحصول على جودة نوم ممتازة.

كيفية ممارسة تأمل ما قبل النوم

بعد أن تعرفت على فوائد ممارسة تأمل ما قبل النوم على صحة الأطفال، قد تتسائل حول الطريقة الأفضل لمساعدة الطفل وتدريبه على ممارسته؟ إليك خطوات من شأنها أن تساعدك في ذلك:

1- تحدث مع الطفل

الخطوة الأولى في تعليم الطفل كيفية ممارسة تأمل ما قبل النوم هو التحدث مع الطفل حول التأمل بشكل عام وشرح الموضوع له بكلمات مبسطة تمكنه من فهمها.

أسأل الطفل عن الأفكار والمشاعر التي تدور برأسه، دعه يحدث عن كل ما يجول بدماغه، ثم اشرح له أن التأمل ما قبل النوم يساعدك في التخلص من كل هذه الأفكار حتى تتمكن من النوم بسهولة.

2- شارك الطفل تأمل ما قبل النوم

بالطبع أنت تعتبر قدوة طفلك، فما تقوم به يعد انعاكسًا ومرآة لما سيقوم به طفلك أيضًا، لذا قم بمشاركته تأمل ما قبل النوم.

اجلس معه في السرير ومارس تأمل مع قبل النوم، في المرات الأولى قد يقوم الطفل بمراقبتك فقط، لكن مع مرور الأيام والتكرار، سيعمل على تقليدك من ثم ستجده يمارس تأمل ما قبل النوم بشكل أسلس وأسهل.

3- اجلسا في السرير 

الآن من المهم أن تطلب من صغيرك القيام بكل الأعمال الضرورية قبل النوم، مثل غسل الوجه وتنظيف الأسنان والذهاب إلى المرحاض.

من الضروري أن يكون الطفل مرتاحًا حتى يتمكن من ممارسة تأمل ما قبل النوم.

عندما يقوم الطفل بكل هذه الأمور اجلسا أو استلقيا بالسرير جبنًا إلى جنب، واشرح له العملية، وأخبره أنها سوف تستمر لفترة خمس دقائق فقط.

4- حدد الوقت

من الضروري أن تحاول حث طفلك على ممارسة تأمل ما قبل النوم كل ليلة في نفس الموعد تقريبًا.

أوضح لطفلك أن ممارسة تأمل ما قبل النوم لن تستغرق أكثر من خمس دقائق، وأنك سوف تقوم بتحديد ذلك على هاتفك لتعرف متى تنتهي هذه الدقائق الخمسة.

5- اطلب منه إغلاق عينيه

بعد أن يكون قد استلقى الطفل في سريره، وبعد أن تقوم بتحديد موعد التدريب، اطلب من الطفل إغلاق عينيه وقم أنت بذلك أيضًا.

خلال المرات الأولى ستلاحظ أن الطفل يقوم بفتح عينيه لتفقدك بين الحين والآخر، وذلك أمر طبيعي، فهو بحاجة ليشعر بالآمان، فدعه يقوم بذلك. مع مرور الوقت لن يقوم بذلك وسيمارس تأمل ما قبل النوم لمدة خمس دقائق مع أعين مغلقة.

6- حان وقت التنفس

اطلب من طفلك بعد أن يقوم بإغلاق عينيه بأن يقوم بعملية التنفس التالية: شهيق عميق من الأنف، زفير كبير من الفم.

كررا هذه العملية معًا لمدة خمس دقائق، أي حتى تسمعا صوت المنبه معلنًا انتهاء التدريب.

لتسهيل عملية التنفس، أطلب من طفلك عد مرات التنفس، بذلك تساعده في التركيز على التمرين فقط دون الأمور والأفكار الأخرى التي تجول برأسه.

تذكر أن ممارسة تأمل ما قبل النوم للأطفال قد تساعده في الخلود للنوم بسرعة، بمعنى أنه في بعض الأحيان قد ينام الطفل أثناء التمرين، دعه يقوم بذلك ولا تيقظه أبدًا.