التأمل دون أفكار: هذا ما يجب معرفته

التأمل دون أفكار: هذا ما يجب معرفته

هل يجب أن يكون دماغك فارغًا كليًا عند التأمل؟ هل يتحتم عليك محاربة جميع الأفكار خلال ممارسة التأمل؟ ما هو التأمل دون أفكار وماذا يجب أن تعرف حوله؟

من الممكن أن سمعت أن عليك محاربة الأفكار التي تجول بذهنك عند ممارسة التأمل، والتركيز على التمرين الخاص بك وعملية التنفس فقط، فكيف من الممكن تطبيق التأمل دون أفكار؟

التأمل دون أفكار: هل يمكن تحقيقه؟

إن كانت هذه الفترة الأولى لك في ممارسة التأمل، ستحاول جاهدًا محاربة جميع الأفكار التي تدور في ذهنك من أجل النجاح في ممارسة التأمل، ولكن هل يجب القيام بذلك؟

عقل القرد (Monkey mind) هو المصطلح الذي يصف دماغ الإنسان الذي يعمل طوال الوقت، وتراوده جميع الأفكار المختلفة في كل الأوقات.

 محاولة تهذيب الدماغ من أجل التقليل من الأفكار التي تتراود فيه خلال عملية التأمل، هو ما نطمح بتحقيقه من خلال التأمل دون أفكار.

من الصعب في الفترة الأولى ضبط الدماغ والسيطرة على كل الأفكار التي قد تدور فيه، وللأسف إن قمت بالضغط على نفسك من أجل القيام بذلك، ستجد عقلك يغرق في عدد اكبر من الأفكار.

إذًا من الحل من أجل ممارسة التأمل دون أفكار؟ الجواب بسيط، ويكمن في تعلم ذلك خطوة بخطوة وباستمرار وانتظام، ومحاولة تجاهل كل هذه الأفكار.

التأمل دون أفكار: خطوات تساعدك في تحقيق ذلك

كما ذكرنا، من المهم أن تبدأ بتحقيق ذلك عن طريق خطوات صغيرة ومتتالية، ولتحقيق ذلك نقدم لك أهم هذه الخطوات:

  • اجلس على الأرض وقم بإغلاق عينيك
  • أبدأ من خلال التركيز على عملية التنفس لديك، هذا يعني حاول التفكير بهذه العملية من خلال أخذ شهيق عميق عن طريق الأنف، ثم زفير عن طريق الأنف.
  • حاول القيام بعد عملية التنفس لديك، من أجل إلهاء عقلك عن التفكير بأي شيء أخر، وعندما تجد نفسك تفكر بأمر مختلف، عد للعد من جديد.
  • كرر عملية التأمل بشكل يومي، من الممكن البدء بفترة قصيرة من ثم زيادتها مع مرور الأيام.

من أهم الأمور التي تساعدك في النجاح في التأمل دون أفكار هي عدم اليأس والاستسلام، فهذا الموضوع يتطلب الجهد والوقت والمثابرة.

مع مرور الوقت ستبدأ في ملاحظة دماغك عندما يبدأ بالتفكير بالأمور الأخرى، وستحاول القيام بالتخلص من هذه الأفكار عن طريق التركيز على عملية التنفس.

ما هي أهمية التأمل دون أفكار؟

بعد أن تعرفت على الخطوات التي تساعدك في تحقيق التأمل دون أفكار، قد تتسائل ما هي أهميتها أذًا؟

بشكل عام، الدماغ البشري لا يعرف الراحة إلا عند النوم، وحينها أيضًا، من الممكن أن تنتابك الأحلام والكوابيس، والتي تدل على عمل الدماغ أيضًا والأفكار المتلاحقة بداخله.

بالتالي أهمية وفائدة التأمل دون أفكار تكمن في إراحة الدماغ، من أجل تطوير تطوير القدرة على سكينة الدماغ دون الحاجة إلى النوم.

النجاح في تحقيق ذلك ينعكس بشكل إيجابي على صحتك النفسية، حيث ستلاحظ أن مستويات التوتر والقلق قد انخفضت لديك، كما تشعر بأن الضغط المتراكم خلال اليوم أصبح أقل أيضًا.

هيا، لا تيأس وحاول مجددًا كل يوم.