جرب توازن الآن
ما هو التأمل وماذا تعرف عنه؟
ما هو التأمل وماذا تعرف عنه؟


هناك العديد من الأمور التي تحدث في حياتك وتكون خارجة عن إرادتك وسيطرتك، لكن هل تعرف أنه بإمكانك السيطرة على حالة دماغك عن طريق التأمل؟ ما هو التأمل وماذا تعرف عنه؟

وفقًا للبوذيين فإن التأمل يعد من أهم وأفضل الأمور التي قد يقوم بها الإنسان، إذ يعتبر الترياق للأرواح ويساعد في تغذيتها ويحميك من الإصابة بالأمراض والمشاكل النفسية.

ما هو التأمل؟

التأمل (Meditation) عبارة عن حالة تعمل على تهدئة واسترخاء العقل من أجل مد الجسم بالراحة والطمأنينة اللازمة، ويمارسها البعض من أجل أهداف دينية أو روحانية.

الهدف من التأمل هو تحقيق السلام الداخلي والوعي والنمو الروحي، وذلك من خلال التركيز على عملية التنفس وطريقة استجابة الجسم لذلك، والبيئة المحيطة.

تقنيات التأمل

يشمل التأمل محاولة التركيز والاسترخاء، من خلال اتباع طرق وتقنيات مختلفة، كما تساعد اليوغا في تحقيق ذلك.

المرحلة الأولى من التأمل هي العثور على نقطة محورية أو طريقة للتركيز من أجل تحرير نفسك من أي مشتتات قد تؤثر على التأمل.

إليك بعض تقنيات التأمل التي من شأنها أن تساعدك على التركيز وتحرير عقلك من الأفكار المختلفة:

الصوت: قم بتكرار عبارة واحدة خلال تمرين التأمل من أجل محاولة السيطرة على دماغك للتركيز فيها، مثل "أوم - Om".

التخيل: قم بتخيل صورة لشيء ما مع إبقاء عينيك مغلقتين، مثل صورة لزهرة اللوتس أو مراكز الطاقة في جسمك.

النظر والتحديق: من الممكن إبقاء العينين مفتوحتين إن كنت تمارس التأمل للمرة الأولى، حاول النظر والتحديق بشيء أمامك والتركيز عليه فقط.

عملية التنفس: وهي التقنية الأكثر شيوعًا، والتي تشمل التركيز على عملية التنفس وملاحظة تأثيرها على الجسم، كما من الممكن أن تقوم بعد مرات التنفس للحفاظ على تركيز دماغك.

أهمية وفوائد التأمل

بعد أن تعرفت على ما هو التأمل وتقنيات المرتبطة به والتي تساعدك في ممارسته، من المهم أن تعرف لماذا ننصحك بالقيام بذلك، فما هي فوائد التأمل؟

1- التعرف على أنماط الدماغ

من خلال ممارسة التأمل باستمرار وانتظام، سيكون من السهل عليك التعرف على أنماط الدماغ لديك، والمقصود هنا العادات التي يقوم بها.

مع مرور الوقت ستبدأ بملاحظة الأوقات التي يشت بها دماغك، والأفكار التي تدور به، كما سيكون من الأسهل عليك السيطرة على الدماغ وإعادة تركيزه للتأمل فقط.

2- التقليل من التوتر

تعتبر هذه الفائدة من أهم الأمور التي تدفع الناس إلى ممارسة التأمل في الأساس.

فالشعور بالتوتر من شأنه أن يرفع مستويات هرمون التوتر بالجسم والمعروف باسم الكورتيزول، والذي يؤثر بدوره بشكل سلبي على العديد من العمليات المختلفة، مثل النوم ومستويات ضغط الدم.

3- السيطرة على القلق

إن هذه الفائدة مبنية على التي سبقتها، حيث أن تخفيف مشاعر التوتر يساعد في السيطرة على القلق أيضًا.

حيث وجدت دراسة علمية استهدفت 18 مشتركًا لمدة ثلاث سنوات، بعد أن قاموا بممارسة التأمل لفترة وصلت إلى ثمانية أسابيع، أن مستوى القلق لديهم انخفض بشكل ملحوظ مع مرور الزمن.

جدير بالذكر أن التأمل يساعد في خفض مستويات القلق الناتجة عن الحياة اليومية والوظيفة الخاصة بك.

3- تحسين الصحة النفسية

في حال كنت قد بدأت بممارسة التأمل، ستلاحظ أنه بعد الإنتهاء من كل جلسةن تشعر بالرضا عن ذاتك، ومع الإستمرار والإنتظام، تزداد هذه المشاعر الإيجابية.

كما شرحنا، يساعد التأمل في خفض مستويات هرمون التوتر، وبالتالي تقل مستويات مادة معينة في الجسم تدعى سيتوكينات (Cytokines)، الأمر الذي يؤثر بشكل إيجابي على الصحة النفسية ككل.

4- فوائد اليوغا المختلفة

بالطبع ممارسة اليوغا تساعدك في الحصول على العديد من الفوائد المختلفة أيضًا، ونذكر منها:

تعزيز الوعي الداخلي والذاتي

زيادة فترة الانتباه والتركيز لديك

تحمي الذاكرة مع التقدم بالعمر

تحسين النوم

المساعدة في التحكم بالألم والتخفيف منه

خفض المستويات المرتفعة من ضغط الدم.

كلمة أخيرة

من الممكن أن يقوم الجميع بممارسة التأمل بسهولة، وبالتالي التمتع بكل الفوائد الصحية السابقة.

إن كنت لا تملك التشجيع الكافي للقيام بذلك، ننصحك بالبحث عن مراكز تأمل ويوغا من حولك، تساعدك في البدء والإنتظام بممارستها، حتى تلاحظ الفرق في حياتك.