5 فوائد بدنية وعقلية للتأمل مثبتة علميا

5 فوائد بدنية وعقلية للتأمل مثبتة علميا

فوائد التأمل عديدة ومتنوعة، بعضها يخص البدن، والآخر للعقل، سنعرفكم في المقال التالي على أهم فوائد التأمل المثبتة علميًا.

انتشرت ممارسة التأمل خلال السنوات الأخيرة الماضية بشكل كبير حول العالم، حتى أنها أصبحت موضة يتبعها المعظم، لكن هل تعلم أن فوائد التأمل عديدة وتشمل الصحة والعقل؟ إليك التفاصيل.

لقد أصبح الوعي حول ممارسة التأمل أكبر في الآونة الأخيرة، حتى زاد عدد ممارسيها، لكن ولتحفيز الآخرين وتشجيع الممارسين على الإستمرار بذلك، يجب أن تعرف أهم فوائد التأمل الصحية والنفسية.

يعد التأمل عملية استمرارية ومنتظمة للعقل من أجل محاولة إفراغه من الأفكار الكثيرة، والسيطرة عليها من أجل إقصاء تلك غير الهامة، والتركيز على الأفكار الهامة والضرورية.

إليك أهم فوائد التأمل المثبتة علميًا:

1- تقليل التوتر

يعتبر تقليل التوتر من أهم فوائد التأمل التي تم إثباتها علميًا، حيث وجدت دراسة علميًا تمت على حوالي 3,500 بالغ أن ممارستهم المنتظمة للتأمل قللت من مستوى التوتر الذي يشعرون به.

 التوتر الجسدي والنفسي من شأنه أن يسبب ارتفاع مستويات الكورتيزول في الجسم، وهذا بدوره يؤدي إلى إطلاق مواد كيميائية تسمى السيتوكينات (Cytokines)، والذي يؤثر بشكل سلبي على عملية النوم ومستوى ضغط الدم والتعب والاكتئاب.

إلى جانب ذلك، وجدت بعض الدراسات العلمية أن ممارسة التأمل من شأنه أن يقلل من الأعراض والمضاعفات المرافقة للإصابة بالتوتر، ومن أهمها مشكلة القولون العصبي.

2- التحكم بالقلق

هذه الفائدة مبنية على السابقة لها، فقلة التوتر، من شأنها أن تساعدك في التحكم بالقلق والتقليل منه.

وكانت قد وجدت دراسة استمرت لثمانية أسابيع أن اليقظة الذهنية بالتحديد ساعدت الأشخاص في التحكم بالقلق لديهم وتخفيفه.

كما من الممكن تطبيق هذا الأمر على الفوبية أو الرهاب بمختلف أشكاله، فالتأمل من شأنه أن يقلل من الأعراض المرافقة لهذه الأنواع من القلق، أهمها الرهاب الاجتماعي ونوبات الهلع.

تجدر الإشارة ألى أن التأمل يساعد في التقليل من مستويات القلق المتعلقة بالعمل والضغط النفسي جراءه.

3- تعزيز الصحة النفسية

إذا من الممكن أن تستنتج أن ممارسة التأمل واليقظة الذهنية يعملان على تعزيز الصحة النفسية ككل، وذلك من خلال:

  • تحسين النظرة إلى نفسك وزيادة الثقة بها
  • الشعور بالرضا العام تجاه جسمك ونفسيتك
  • زيادة الشعور بالسعادة 
  • محاربة المشاعر السلبية
  • زيادة القدرة على التركيز.

4- تحسين صحة الدماغ وحمايته من التقدم بالعمر

بما أن التأمل يستهدف الدماغ ويعمل على محاولة السيطرة عليه وعلى الأفكار التي تدور بداخلهن فهذا ينعكس إيجابًا على صحته ويحميه من المشاكل المرتبطة بالتقدم بالعمر.

وفي مراجعة استهدفت 12 دراسة علمية، وجدت أن التأمل بأشكاله المختلفة يعمل على زيادة اليقظة وتعزيز الذاكرة وحماية الدماغ من الزهايمر والخرف مع الكبر.

5- زيادة اللطف والإحسان

في حال تم إعتماد التأمل كأسلوب حياة وممارسته بشكل منتظم ومستمر، ستلاحظ أن الفوائد لن تطالك أنت فقط، بل ستنعكس على الآخرين، وذلك من خلال زيادة اللطف والإحسان من قبلك.

ميتا (Metta) هو نوع من أنواع التأمل والذي يتمثل بمحاولة تطوير مشاعر اللطف والإحسان والشعور بالآخرين، إذ تحث ممارسيها على التعامل مع الآخرين بلطف والتفكير باحتياجاتهم أيضًا.

6- فوائد أخرى للتأمل

من الممكن أن يجني ممارسي التأمل المنتظم بعض الفوائد الأخرى، والتي تتلخص في:

  • مساعدتهم في محاربة أي نوع من الإدمان
  • تحسين جودة النوم
  • تسكين الألم وتقليل الشعور به
  • خفض مستويات ضغط الدم المرتفعة
  • خفض الأعراض الجانبية التي يعاني منها مرضى السرطان بسبب تلقي العلاج الكيميائي
  • التقليل من أعراض ما قبل الحيض لدى النساء
  • زيادة قدرة الجهاز المناعي على محاربة الأمراض.