جرب توازن الآن
تأمل اليقظة الذهنية للأطفال
تأمل اليقظة الذهنية للأطفال

هل فكرت يومًا بأهمية تأمل اليقظة الذهنية للأطفال؟ هل تعرف أنه من الممكن تعليم الطفل القيام بذلك من عمر مبكر؟ إليك كافة التفاصيل.

 

تأمل اليقظة الذهنية للأطفال عبارة عن موضوع هام يجب التركيز عليه من عمر مبكر، حتى أن العديد من المدارس أصبحت تركز عليه أيضًا، إذ أن له العديد من الفوائد الصحية المختلفة.

أهمية اليقظة الذهنية للأطفال

إن اليقظة الذهنية للأطفال تمتاز بالعديد من الفوائد الصحية والنفسية لهم، ومن أهمها:

تساعدهم في زيادة التركيز في المدرسة

تقلل من التوتر الذي يشعر به الأطفال (نعم، فالأطفال يشعرون بالتوتر أيضًا)

تساعد جسمهم في النمو والتطور بالشكل السليم

تعلم الأطفال الهدوء والراحة

تزيد من قوة شخصيتهم والتحكم بالذات

يصبح مزاجهم أفضل

تحسن من مهارات التواصل الاجتماعي لديهم

تقليل الانفعالات السريعة لديهم

تساعدهم في تنظيم حياتهم بصورة أفضل

تزيد من المهارات الخلاقة لديهم.

على الرغم من أن ممارسة الأطفال لليقظة الذهنية قد يكون صعبًا في البداية، إلا أنه مع التكرار ومرور الوقت سيبدو الأمر أسهل وسيصبح الأطفال أكثر تقبلًا وحبًا لذلك.

في تجربة قامت بها أحد المدرسات في الولايات المتحدة الأمريكية للأطفال في عمر السادسة، أوضحت أنه في بداية تمرين الأطفال على ممارسة اليقظة الذهنية، كان بعضهم ينزعج من الصوت المستخدم في بداية التمرين، حتى أنهم كانوا يغلقون أذانهم.

مع مرور الوقت، بدأ عدد هؤلاء الأطفال يقل، وأصبحوا يستمتعون بوقتهم في ممارسة اليقظة.

وأشارت هذه المدرسة أن الأهالي شعروا بالفرق في تصرفات أطفالهم في المنزل بعد أن بدأ الأطفال ممارسة اليقظة الذهنية في المدرسة.

كيفية ممارسة اليقظة الذهنية للأطفال

بدأت بعض المدارس في الآونة الأخيرة بتبني فكرة تعليم الأطفال اليقظة الذهنية في المدرسة، لكن نقدم لك بعض الطرق التي تساعدك في ممارسة اليقظة الذهنية للأطفال في المنزل:

1- قوموا بتحديد مكان وزمان لممارسة اليقظة الذهنية

دعوا الطفل يساعد في احتيار المكان الذي يرغب في ممارسة اليقظة الذهنية فيه، واطلبوا منه أن يساعدكم في تهيئته وتزيينه بالأضواء والوسادات ذات الألوان الجميلة.

بعد ذلك، قوموا بتحديد وقت محدد لذلك، على ألا يتجاوز التمرين الخمس أو السبع دقائق في بداية الأمر.

بعد أن يبدأ الطفل بالتعود على الموضوع، اشرحوا له أنه من الممكن ممارسة اليقظة الذهنية بأي مكان وزمان، سواء قبل تناول الإفطار أو في حال أخذ منه طفل آخر لعبته المفضلة!

2- شاركوا طفلكم التمرين

من المهم أن تقوموا بمشاركة الطفل للتمرين، اجلسوا على الأرض مع الحفاظ على استقامة الظهر، واطلبوا من الطفل أن يقوم بذلك أيضًا.

ملاحظة: لا تطلبوا منه الاستلقاء على الظهر، لأن ذلك قد يدفع الطفل إلى النوم.

الآن اطلبوا من الطفل إغلاق عينيه (خلال التمرين سوف يقوم بفتح عينيه لتفقدكم، وهذا أمر طبيعي).

3- شهيق من الأنف زفير من الفم

اشرحوا للطفل عملية التنفس، كيف عليهم أخذ شهيق من الأنف ثم إطلاق الهواء عبر الزفير من الفم.

اطلبوا من الطفل التركيز على هذه العملية كما من الممكن أن يقوم بعد عدد مرات التنفس حتى يتمكن من التركيز على التمرين فقط.

بعد خمس دقائق، قولوا للطفل كلمات جميلة ومشجعة تحثه على ممارسة اليقظة الذهنية مرة أخرى غدًا.

4- تحدثوا معه حول الموضوع

هذا الأمر غاية في الأهمية، من المهم أن تشرحوا لطفلكم أنه بالإمكان ممارسة اليقظة الذهنية في أوقات وأماكن مختلفة. 

جربوا تشجيعه على ذلك في حال أصر على شراء لعبة ما وأنتم لا ترغبون بذلك. اختاروا مواقف معينة وحاول تذكير طفلكم على أهمية التنفس بعمق للاسترخاء.