جرب توازن الآن
10 دقائق في اليوم لصحتك الجسدية والنفسية: كيفية ممارسة التأمل بشكل صحيح
10 دقائق في اليوم لصحتك الجسدية والنفسية: كيفية ممارسة التأمل بشكل صحيح

كيفية ممارسة التأمل بشكل صحيح: 10 دقائق لذلك

ممارسة التأمل بشكل صحيح تعد المفتاح الأساسي للتمتع بفوائده الجسدية والنفسية، فكم من الممكن القيام بذلك؟ إليك خطوات تساعد بممارسة التأمل ب10 دقائق فقط.

 

للتأمل العديد من الفوائد الصحية المختلفة ومن الممكن تحقيق ذلك في حال ممارسة التأمل بشكل صحيح، بذلك تضمن الحصول على الطمأنينة والراحة والتمتع بالفوائد الأخرى المختلفة.

ممارسة التأمل بشكل صحيح تعتمد بشكل أساسي على نوع التأمل الذي تقوم به، على سبيل المثال، اليقظة الذهنية تستهدف التركيز على عملية التنفس من أجل ضمان البقاء في اللحظة الحالية أي الحاضر.

قواعد ممارسة التأمل للمبتدئين

قبل البدء بممارسة التأمل بشكل صحيح، من المهم أن تعي أن قيامك بذلك لن يضمن لك تفريغ عقلك من الأفكار بشكل نهائي، بل يساعدك في السيطرة عليها قدرة المستطاع، أي أن التأمل ليس عصا سحرية تستخدمها للتخلص من كل الأفكار التي تدور في ذهنك، فهي وسيلة للوجود في مرحلة السكينة في الوقت الحاضر.

إليك بعض قواعد ممارسة التأمل بشكل صحيح للمبتدئين:

اختر الوضعية المناسبة والمريحة واجلس مع الحفاظ على استقامة ظهرك لعدة دقائق.

اضبط ساعة الهاتف لعشر دقائق من أجل تنبيهك عند انتهاء الجلسة

قم بإغلاق عينيك والتأكد من أن البيئة من حولك هادئة وبعيدة عن الضجيج

ركز على عملية التنفس، خذ شهيقًا عميقًا عن طريق الأنف ثم زفير من خلال الفم

بعد عدة دقائق، إبدأ بملاحظة تأثير التنفس على جسمك، أين تشعر بالتنفس أكثر؟ في منطقة البطن أو الأنف؟ 

راقب عملية التنفس لمدة دقيقتين الآن ولاحظ متى يبدأ دماغك بالطوفان بالأفكار الأخرى وحاول السيطرة عليه من جديد عن طريق التنفس

قم بفتح عينيك ببطئ ثم لاحظ ماذا حدث في جسمك.

خلال المرات الأولى من البدء بممارسة عملية التأمل، لن تتمكن من السيطرة على الأفكار التي تدور في دماغك، بل ستلاحظ في البداية وجود عدد هائل منها، بعضها يتركز في عملية التنفس أصلًا.

مع التكرار والانتظام في ممارسة التأمل بشكل صحيح ستلاحظ أن عقلك يخلو من الأفكار خلال الجلسة، وأنك موجود في اللحظة الحالية، وليس في الماضي أو الحاضر.

نصيحة: إن كنت تواجه صعوبة في التركيز على عملية التنفس خلال الفترة الأولى من البدء بممارسة التأمل، ننصحك بعد مرات التنفس وذلك من أجل تركيز الدماغ في ذلك فقط.

نصائح لمساعدة بممارسة التأمل بشكل صحيح

إليك بعض النصائح التي تساعدك في ممارسة التأمل بشكل صحيح:

إبدأ بممارسة التأمل لدقيقتين في البداية ثم قم بزيادة فترة التمرين مع مرور الوقت

حاول القيام بالتأمل صباحًا وقبل كل شي

لا تعمل على تأجيل الموضوع، فمن السهل اختلاق أي أعذار ومبررات

راقب نفسك ولاحظ الفرق بين جسدك ودماغك قبل التمرين وبعده، وبين الفترة الأولى والأسبوع الثاني من ممارسة التأمل وهكذا

اترك بعض الملاحظات في المنزل تشجعك على ممارسة التأمل

لا تقلق كثيرًا حيال عدم ممارستك للتأمل بشكل صحيح، فمع الوقت ستلاحظ الأخطاء التي تقوم بها وسوف تعمل على تحسينها وإصلاحها

من الممكن اختيار نوع التأمل الذي ترغب في ممارسته بناءً على وضعك وروتين يومك، إذ من الممكن ممارسة اليقظة الذهنية أثناء الجلوس في السيارة في أزمة سير.

ابتسم عند الإنتهاء من ممارسة التأمل واشكر نفسك وجسدك على ذلك.

إن كنت تواجه في مشكلة في تحقيق ذلك والاستمرار في ممارسة التأمل، ننصحك بالإستعانة بمركز وخصص مخصصة لذلك، أو استخدام تطبيق توازن الذي يساعدك في تحقيق ذلك ويمشي معك خطوة بخطوة.